الأمم المتحدة ترحب بالمبادرات السياسية لإعادة الأمن لمحافظة الأنبار

صورة أرشيفية لإحدى النازحات تتسلم المساعدات من مفوضية اللاجئين و شركائها -المصدر: UNHCR
صورة أرشيفية لإحدى النازحات تتسلم المساعدات من مفوضية اللاجئين و شركائها -المصدر: UNHCR

الأمم المتحدة ترحب بالمبادرات السياسية لإعادة الأمن لمحافظة الأنبار

رحب نيكولاي ملادينوف الممثل الخاص للأمين العام، ورئيس بعثة الأمم المتحدة في العراق بقرارات مجلس الوزراء العراقي بشأن محافظة الأنبار، واصفا إياها بالخطوة الإيجابية لمعالجة الأمن والوضع الإنساني بالمحافظة.

وأوضح ملادينوف أن الخطة المقترحة تتضمن عددا من الأفكار التي تمت مناقشتها بين الأطراف السياسية، وتوفر أساسا جيدا للتوصل إلى اتفاق وطني. وحث على التنفيذ الملموس للخطة في الوقت المناسب بموافقة جميع الأطراف.وأكدت البعثة أنها تقف على أهبة الاستعداد لدعم جميع المبادرات التي من شأنها السماح للشعب العراقي بأن يعيش حياة لا يشوبها الخوف من الإرهاب في مجتمع ديمقراطي مبني على سيادة القانون وحماية حقوق الإنسان والأقليات.ورحبت الأمم المتحدة بتخصيص تعويضات إضافية وأموال لإعادة الإعمار للمدنيين الذين عانوا أكثر من غيرهم من العنف، وبالمبادرة الرامية إلى عقد مؤتمر عراقي عام لمعالجة قضايا الوحدة الوطنية والطائفية.وأعرب نيكولاي ملادينوف دعمه للمواطنين في الأنبار في كفاحهم ضد الإرهاب، ودعا إلى مواصلة التعاون في إيصال المساعدات الإنسانية للمتضررين من القتال.