سوريا: الأونروا تقول إن شحنات المساعدات إلى مخيم للاجئين الفلسطينيين لا تزال معلقة

18 شباط/فبراير 2014

ناشدت وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين في الشرق الأدنى، الأونروا، مجددا الأطراف في سوريا السماح بدخول الأغذية والأدوية وغيرها من المساعدات الإنسانية للمدنيين الذين أنهكتهم الحرب، بعد عدم تمكنها لليوم العاشر على التوالي من تقديم المساعدات المنقذة للحياة لآلاف اللاجئين الفلسطينيين المحاصرين في مخيم اليرموك بالقرب من دمشق.

وقال كريستوفر غانيس المتحدث باسم الأنروا "لم يحدث أي تغيير في الوضع"، معربا عن أسفه لعدم تمكن الوكالة من توزيع الغذاء داخل مخيم اليرموك، لليوم العاشر على التوالي.وأعرب السيد غانيس عن أمله في أن يتم منح الوكالة الإذن بإيصال المساعدات الإنسانية دون قيود إلى السكان المدنيين داخل اليرموك دون مزيد من التأخير.ولم تتمكن الأونروا من الوصول إلى المخيم منذ اندلاع القتال في ساعة متأخرة من ليلة السابع من شباط/ فبراير، مما اضطر الوكالة إلى تعليق أنشطتها مؤقتا. وكان السيد غانيس قد أوضح في وقت سابق أن الطرد الغذائي يكفي أسرة متوسطة نحو عشرة أيام، معربا عن قلقه إزاء "انتشار سوء التغذية على نطاق واسع، ولا سيما بالنسبة لمصير النساء والأطفال".وقال إن الأونروا "تناشد بقوة" السلطات والأطراف المعنية النظر في الاحتياجات الهائلة للسكان المدنيين في مخيم اليرموك والسماح وتسهيل توزيع الأغذية والأدوية وغيرها من المساعدات الإنسانية. وفي غضون ذلك، أبلغت الوكالة أن الاتفاق الذي تم التوصل إليه بين السلطات والجماعات المسلحة داخل اليرموك يحتاج الى وقت لتنفيذه بشكل كامل. ومع ذلك، ناشدت الوكالة جميع الأطراف إعطاء أولوية قصوى لمعالجة معاناة المدنيين التي طال أمدها داخل المخيم.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.