جنوب السودان: نزوح أكثر من 200.000 شخص والأمم المتحدة توسع نطاق عملها

3 كانون الثاني/يناير 2014

مع نزوح أكثر من مئتي ألف شخص بسبب تصاعد العنف في جنوب السودان، ناشد مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية الأطراف المتنازعة ضمان تجنيب المدنيين القتال واستعادة السلام وسيادة القانون بأسرع وقت ممكن.

وقال ينس لاركي، المتحدث باسم مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية في جنيف، إن نحو ستين ألف شخص لجأوا إلى قواعد الأمم المتحدة في جنوب السودان، وتعمل الأمم المتحدة على توسيع نطاق عملها، خاصة في المدن الأكثر تضررا بسبب العنف، وفي المواقع الريفية حيث فر المدنيون من أجل سلامتهم. وأضاف" ندعو جميع الأطراف إلى تسهيل وصول وكالات الإغاثة إلى المدنيين، وحماية واحترام الأنشطة الإنسانية،والعاملين والممتلكات في جميع الأوقات. أطلقنا خطة ستمكننا بسرعة من تقديم المزيد من المساعدات للأشخاص، والأكثر تضررا من الأزمة، فضلا عن تقديم المساعدة المستمرة للأشخاص الذين غادروا السودان ولجأوا إلى ولايات الوحدة وأعالي النيل في جنوب السودان".ووفقا للأمم المتحدة، لا تزال وكالات الإغاثة في حاجة إلى ما يقارب مئة وستين مليون دولار لتقديم المساعدة للمحتاجين خلال الأشهر الثلاثة المقبلة.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.