سوريا: الأمين العام للأمم المتحدة يدين استخدام "البراميل المتفجرة" في حلب

26 كانون الأول/ديسمبر 2013

أعرب الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون عن بالغ قلقه إزاء تصاعد القتال في سوريا خلال الأيام الأخيرة وخاصة في حلب حيث أفادت الأنباء بأن مدنيين كانوا من بين مئات الجرحى والقتلى.

وفي بيان منسوب للمتحدث باسم الأمين العام أدان السيد بان كي مون الاستخدام المستمر والعشوائي للأسلحة الثقيلة وقذائف الهاون ضد المناطق التي يقطنها مدنيون.وأكد الأمين العام إدانته لاستخدام "البراميل المتفجرة" من قبل قوات الحكومة في مناطق كان آخرها حلب.وشدد على ضرورة امتثال جميع أطراف الصراع للقانون الدولي وقانون حقوق الإنسان، وحماية جميع المدنيين في كل الظروف.وفي الوقت الذي تُكثف فيه جهود جمع الأطراف السورية حول طاولة المفاوضات أبدى أمين عام الأمم المتحدة بان كي مون القلق بوجه خاص بشأن تصاعد العنف الذي لا يخدم إلا أجندات من يرون أن الوسائل العسكرية هي السبيل الوحيد للتحرك قدما.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.