جنوب السودان: بعثة الأمم المتحدة تشجب أعمال العنف الدامية في ولاية جونقلي

21 تشرين الأول/أكتوبر 2013

أدانت الأمم المتحدة بشدة الهجمات القاتلة التي وقعت أمس في ولاية جونقلي في جنوب السودان وأسفرت عن سقوط العديد من القتلى والجرحى.

فقد وقع هجوم على مخيم الماشية في أجونج في بايام، وآخر في مخيم مار للماشية في بايام، فيما وقعت هجمات لاحقة في مواقع أخرى في مقاطعة تويك الشرقية، وفقا لبعثة الأمم المتحدة في جنوب السودان.وقالت البعثة إنها "تعرب عن عميق تعاطفها وتعازيها لأسر القتلى".وبمجرد توقف القتال، قامت خدمات الأمم المتحدة للنقل الجوي للمساعدة الإنسانية بنقل الشركاء في مجال الصحة إلى المناطق المتضررة لإجلاء الضحايا.وبحلول نهاية اليوم، تم إجلاء ما مجموعه 31 مصابا بجروح خطيرة من المدنيين إلى بور وجوبا. وأرسلت طائرة هليكوبتر هذا الصباح، لمواصلة عمليات الإجلاء الطبي.وبالإضافة إلى ذلك، أرسلت البعثة طائرات الاستطلاع الجوي أمس لتحديد نطاق الهجمات والتحقق من حركة المهاجمين.ووصل اليوم فريق من المحققين من الشرطة التابعة للبعثة، والعاملين في مجال حقوق الإنسان والشؤون المدنية مع نظرائهم من قوة الشرطة الوطنية للتحقيق في الهجمات، والتأكد من هوية المهاجمين، وتحديد حجم الخسائر.وأضافت البعثة أنها ستعمل بشكل وثيق مع سلطات جنوب السودان لضمان ملاحقة الجناة قضائيا، وإيجاد سبل لتعزيز حماية المجتمعات الضعيفة.ووفقا لتقارير وسائل الاعلام، فقد قتل أكثر من 40 شخصا وأصيب أكثر من 60 آخرين في هجمات أمس في ولاية جونقلي، والتي كانت مسرحا للعنف الطائفي الذي تسبب في تشريد عشرات الآلاف من المواطنين.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.