المديرة العامة لليونسكو تدين مقتل مصور صحفي في مصر وتدعو إلى احترام حق الصحفيين في العمل في أمان

17 تموز/يوليه 2013

استنكرت اليوم المدير العام لليونسكو، إيرينا بوكوفا، مقتل المصور الصحفي المصري أحمد عاصم السنوسي وحثت السلطات على احترام حق الصحفيين في القيام بعملهم في ظروف آمنة.

وفي بيان صدر عن اليونسكو أدانت السيدة بوكوفا مقتل المصور الصحفي وقالت "أحث جميع الأطراف على احترام حاجة الصحفيين إلى أداء واجباتهم المهنية بأمان. إن المجتمع ككل يعتمد على وسائل الإعلام الحرة والمستقلة لاتخاذ خيارات مستنيرة".

ويشار إلى أن السيد السنوسي كان يعمل مصورا صحفيا في صحيفة الحرية والعدالة. وقد تم إطلاق الرصاص عليه في الثامن من تموز/يونيو أثناء تغطيته لمظاهرة في مصر.

ووفقا لتقارير وسائل الإعلام، فقد قتل أكثر من ثمانين شخصا وجرح آلاف آخرون في الاحتجاجات الأخيرة في مصر، حيث عزل الجيش المصري الرئيس محمد مرسى في الثالث من تموز/يوليو، كما علق الدستور ممهدا الطريق لحكومة مؤقتة. ومنذ ذلك الحين، تتواصل المواجهات بين خصوم وأنصار السيد مرسى في مظاهرات ضخمة، فيما يضيف وجود قوات الأمن والشرطة إلى الفوضى المتزايدة.

ويأتي بيان اليونسكو فيما يعقد مجلس الأمن مناقشة موسعة اليوم في نيويورك بشأن حماية المدنيين في الصراعات المسلحة، وخاصة حماية الصحفيين. وتهدف الجلسة، من بين أمور أخرى، إلى التذكير بالالتزام بمحاسبة جميع مرتكبي العنف ضد الصحفيين، والتزام جميع الدول بمسؤولية مكافحة الإفلات من العقاب.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.