الإبراهيمي يلتقي الأسد ويؤكد أن الوضع مازال مقلقا

24 كانون الأول/ديسمبر 2012

بعد لقائه الرئيس السوري بشار الأسد قال الأخضر الإبراهيمي الممثل الخاص المشترك للأمم المتحدة والجامعة العربية إن الوضع في سوريا مازال مقلقا، معربا عن الأمل في أن تتبنى جميع الأطراف حلا يلبي تطلعات الشعب السوري.

وذكر الإبراهيمي أنه تبادل مع الأسد وجهات النظر بشأن الخطوات التي يتعين اتخاذها في المستقبل، وأن الرئيس السوري تحدث عن رؤيته بشأن الوضع الحالي.وقال الممثل الخاص إنه أطلع الأسد على الاجتماعات التي عقدها في عدة عواصم مع المسئولين من دول المنطقة وخارجها، كما أنه أبلغ الرئيس السوري بالخطوات الضرورية لمساعدة الشعب السوري في إيجاد سبيل للخروج من الأزمة.ونفى الإبراهيمي تماما ما ذكر خلال الأيام الماضية عن تردد بشار الأسد إزاء مقابلته خلال زياراته السابقة لسوريا.مزيد من التفاصيل وأخبار أخرى على موقع إذاعة الأمم المتحدة

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.