تباطؤ في تحقيق الأهداف الإنمائية بسبب تقليص المساعدات

20 أيلول/سبتمبر 2012

أصدرت الأمم المتحدة اليوم تقرير الأهداف الإنمائية للألفية لعام 2012 المعنون "الشراكة العالمية من أجل التنمية: جعل البلاغة واقعا"، الذي يظهر وللمرة الأولى مؤشرات على تراجع المعونات العالمية الأمر الذي من شأنه أن يؤثر على تحقيق الأهداف الإنمائية بحلول 2015. مزيد من التفاصيل فيما يلي

على الرغم من تحقيق العديد من الأهداف الإنمائية الهامة قبل الموعد النهائي عام 2015، يظهر انخفاض في المساعدات للمرة الأولى منذ سنوات عديدة، مما يهدد بمخاطر تباطؤ زخم المكاسب الإنمائية الهامة.

هذا ما حذر منه الأمين العام بان كي مون خلال إطلاقه لتقرير الأهداف الإنمائية الذي يأتي قبيل بدء المداولات السنوية رفيعة المستوى للجمعية العامة العام الأسبوع المقبل. وأوضح الأمين العام أن المساعدة الإنمائية الرسميةانخفضت للمرة الأولى منذ سنوات عديدة. وكرر دعوته المجتمع الدولي بألا يلقي بعبء التقشف المالي على ظهور الفقراء - سواء في بلدانهم أو في الخارج. كما أثنى على الجهات المانحة التي حافظت على المعونة أو زادتها، على الرغم من خفض الميزانيات العامة.

مزيد من التفاصيل وأخبار أخرى على موقع إذاعة الأمم المتحدة

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.