مراقبو الأمم المتحدة عند وصولهم إلى الحفة يقولون إن روائح الجثث تفوح في الجو

media:entermedia_image:71342225-0027-452e-9ec0-eeec496bdbc0

مراقبو الأمم المتحدة عند وصولهم إلى الحفة يقولون إن روائح الجثث تفوح في الجو

تمكن مراقبو الأمم المتحدة في سوريا من دخول بلدة الحفة، وأفادوا بأن البلدة تبدو خالية مع احتراق العديد من المباني والروائح القوية للجثث في المكان.

ووفقا لبعثة الأمم المتحدة للإشراف في سوريا، فقد بدت البلدة مهجورة، وتم إضرام النيران في معظم المؤسسات الحكومية كما تعرضت المحال التجارية للنهب، وأشعلت فيها النيران، أما المباني السكنية فقد بدا أنه قد تم تفتيشها وتركت أبوابها مفتوحة.

وقالت سوسن غوشة، المتحدثة باسم البعثة "تفوح في المكان رائحة الجثث ويبدو أن القتال لا زال دائرا في بعض جيوب البلدة أما عدد الضحايا فلا يزال غير واضحا".

كما أفاد المراقبون بقصف مقر حزب البعث في البلدة، وعلى ما يبدو أنه وقع قتال عنيف في الموقع، وتم العثور على بقايا من الأسلحة الثقيلة والذخيرة كما أحرقت السيارات المدنية والأمنية على حد سواء.

وقالت غوشة "إن البعثة قلقة بشأن تصاعد مستوى العنف في سوريا"، ودعت جميع الأطراف إلى وضع أسلحتهم ونبذ العنف من أجل رفاه الشعب السوري الذي عانى بما فيه الكفاية.