منتدى الأمم المتحدة للشعوب الأصلية يسلط الضوء على مدى أسبوعين على جهود تعزيز حقوق ورفاه السكان الأصليين

18 آيار/مايو 2012

بمقر الأمم المتحدة بنيويورك احتفل ممثلو الشعوب الأصلية من مختلف أنحاء العالم بالذكرى الخامسة لصدور الإعلان الدولي الخاص بحقوق الشعوب الأصلية الذي أصدرته الجمعية العامة في عام 2007 بعد أكثر من عشرين عاما من المناقشات.

ويحدد الإعلان حقوق نحو 370 مليون شخص ينتمون للشعوب الأصلية ويحظر التمييز ضدهم.

ومع ختام أعمال منتدى الأمم المتحدة الدائم لقضايا الشعوب الأصلية تحدث ادوارد جون، رئيس المنتدى، عن أهمية الإعلان قائلا "في اللحظة التي تم تبني الإعلان فيها في الجمعية العامة هنا، أصبح الإعلان أداة دولية فريدة لمجموعة معايير متنوعة ستصبح أساس استمرار بقاء الشعوب الأصلية وكرامتها ورفاهها، ونحن نحتفل بذلك ونتذكر أن هناك الكثير من العمل أمامنا".

وقد أشاد رئيس الجمعية العامة للأمم المتحدة ناصر عبد العزيز النصر بإعلان حقوق الشعوب الأصلية وقال إنه كان إلهاما للتغيير الإيجابي في حماية حقوق المجتمعات الأصلية.

وشدد على الحاجة لفعل المزيد، مشيرا إلى الشعور المشترك بالقلق إزاء عدم قيام الحكومات دائما بإشراك الشعوب الأصلية والتشاور معها فيما يتعلق بالقرارات التي تؤثر على أفراد تلك الشعوب.

وأعلن النصر أن الجمعية العامة قررت عقد اجتماع رفيع المستوى يعرف باسم (المؤتمر الدولي للشعوب الأصلية) في عام 2014.

وذكر أن المؤتمر سيكون فرصة لتبادل الآراء وأفضل الممارسات المتعلقة بإعمال حقوق الشعوب الأصلية بحيث تدور المناقشات في إطار إعلان الأمم المتحدة.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.