المحكمة الجنائية الدولية تصدر أمرا بإلقاء القبض على وزير الدفاع السوداني

مقر المحكمة الجنائية
مقر المحكمة الجنائية

المحكمة الجنائية الدولية تصدر أمرا بإلقاء القبض على وزير الدفاع السوداني

أصدرت المحكمة الجنائية الدولية أمرا بإلقاء القبض على وزير الدفاع السوداني، عبد الرحيم محمد حسين، موجهة له 41 تهمة بجرائم ضد الإنسانية وجرائم الحرب يزعم ارتكابها في دارفور.

وأصدرت الدائرة التمهيدية للمحكمة بأن هناك "مبررات" للاعتقاد بأن حسين مسؤول جنائيا عن ارتكاب 20 جريمة ضد الإنسانية (الاضطهاد والقتل والترحيل القسري والاغتصاب وأفعال غير إنسانية والسجن والتعذيب).

كما يعتقد أنه مسؤول عن ارتكاب 21 جريمة من جرائم الحرب (اعتداءات ضد المدنيين ودمار الممتلكات والاغتصاب والسلب الغضب بناء على الكرامة الشخصية).

وقد وقعت تلك الجرائم التي يزعم أن حسين ارتكبها خلال الاعتداءات على محليات في ولاية غرب دارفور ما بين آب/أغسطس 2003 وآذار/مارس 2004.

وعندما طلب مدعي عام المحكمة الجنائية الدولية إصدار مذكرة توقيف في كانون أول/ديسمبر، أفاد أن الأدلة قادته ليخلص إلى أن حسين هو واحد ممن يتحملون مسؤولية جنائية كبيرة عن نفس الجرائم والحوادث التي قدمت سابقا في المذكرات الصادرة بحق الوزير، أحمد هارون وزعيم الجنجاويد، علي كوشيب.

وهذه هي رابع قضية لدارفور أمام المحكمة بالإضافة إلى مذكرة الاعتقال الصادرة بحق الرئيس السوداني، عمر البشير، المتهم بارتكاب جرائم ضد الإنسانية وجرائم حرب وجريمة الإبادة الجماعية.

كما أصدرت المحكمة مذكرات اعتقال بحق قيادات من المتمردين وهم عبد الله بندة وصالح جربو وبحر أبو قردة.