الأمم المتحدة تدعم مشروعا في أفغانستان يوفر طريقة صحية للطبخ

نساء أفغانيات حول موقد تدفئة. المصدر: جبالي الأفغانية / أوين فلين
نساء أفغانيات حول موقد تدفئة. المصدر: جبالي الأفغانية / أوين فلين

الأمم المتحدة تدعم مشروعا في أفغانستان يوفر طريقة صحية للطبخ

تدعم الأمم المتحدة وشركاؤها مشروعا في أفغانستان يوفر مواقد للطبخ بصورة صحية يمكن أن تساعد في إنقاذ الأرواح عبر تحسين نوعية الهواء داخل المنازل والحد من الانبعاثات والاعتماد على الخشب للوقود.

وأفغانستان واحدة من بين 10 بلدان متأثرة بالتلوث الداخلي بالنظر إلى أن 95% من سكانها يعتمدون على الحطب والفحم لأغراض الطبخ.

وتتسبب أفران التنور والأفران التقليدية، وهي الوسيلة المتاحة لأغراض الطبخ والتدفئة، في مشاكل صحية خطيرة.

فقد أفادت دراسة صادرة عن منظمة الصحة العالمية أن استنشاق الدخان المتصاعد من أفران الطبخ والتدفئة يتسبب في مقتل نحو54.000 أفغاني كل عام، كما يؤدي استنشاق الدخان بصورة مستمرة إلى الإصابة بالالتهاب الرئوي بين الأطفال وسرطان الرئة وغيرها من أمراض القلب.

كما أفاد برنامج الأمم المتحدة للبيئة أن استخدام الحطب والروث للوقود يزيد من الضغط على البيئة، حيث تشير التقديرات إلى أن الغابات في أفغانستان ستنقرض خلال 30 عاما إذا ما استمرت وتيرة الاستخدام الحالية.

ويجمع المشروع خبراء في البيئة ومهندسين والعاملين المحليين في مهنة الحدادة لتشكيل نموذج من المواقد للطبخ النظيف وتقديم حلول للطاقة قليلة التكلفة.

والمشروع جزء من الحملة العالمية للمواقد النظيفة التي تدعو 100 مليون منزل لاعتماد مواقد نظيفة وفعالة بحلول عام 2020 للحد من الوفيات المبكرة كل عام والمتعلقة باستنشاق الدخان من مواقد الطبخ والتدفئة.