الأمين العام يدين مقتل ثلاثة من موظفي الإغاثة في الصومال

23 كانون الأول/ديسمبر 2011

أفاد برنامج الأغذية العالمي اليوم بمقتل اثنين من موظفيه وموظف ثالث يعمل مع منظمة شريكة في الصومال في اعتداء يجسد المخاطر التي يمكن أن يواجهها العاملون في الحقل الإنساني أثناء العمل في واحدة من أخطر وأصعب البيئات.

وأدان الأمين العام، بان كي مون، عملية القتل وقال "إنني أدين بشدة مقتل اثنين من موظفي برنامج الأغذية العالمي وموظف آخر يعمل في منظمة شريكة للبرنامج".

ودعا بان كي مون السلطات إلى ضمان سلامة العاملين في الإغاثة، وتقديم المسؤولين عن هذه الجريمة إلى العدالة بسرعة.

وأعرب الأمين العام عن تعازيه وتعاطفه مع أسر وأصدقاء القتلى ولزملائهم في الصومال.

من ناحيته أدان البرنامج مقتل الموظفين الثلاثة الذين كرسوا حياتهم لمساعدة الآخرين وأعرب عن تعازيه الصادقة لأسر الضحايا.

وأشار البرنامج إلى أن الحادثة وقعت في منطقة ماتابان بإقليم حيران في وسط الصومال، وهي ليست من المناطق المعلنة كمنطقة مجاعة، ولكنها من المناطق التي وصل إليها كثير من النازحين داخليا من مناطق جنوب الصومال.

وقال البرنامج إن هذا الحادث يسلط الضوء على المشاكل التي تواجه برنامج الأغذية العالمي ووكالات الإغاثة في الصومال، إذ لا يزال من أخطر بلاد العالم بالنسبة لعمليات برنامج الأغذية العالمي.

ووفقا لبيان البرنامج، فقد سلم المعتدي نفسه إلى السلطات المحلية. وأكد البرنامج أنه قد علق عملياته بشكل مؤقت في ماتابان حتى تتم التحقيقات في الحادث.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.