منظمة مجتمع مدني يمنية تفوز بأكبر جوائز مفوضية شؤون اللاجئين

13 أيلول/سبتمبر 2011

أعلن المفوض السامي لشؤون اللاجئين أنطونيو غوتيرس منح جائزة (نانسن) هذا العام لجمعية التضامن الإنساني اليمنية ولمؤسسها ناصر سليم الحميري.

وفي المرة الأولى التي يعلن فيها الفائز بنفسه قال غوتيرس في مؤتمر صحفي في جنيف:

"نشعر بالفخر لتقديم جائزة نانسن لعام 2011 لجمعية التضامن الإنساني ولمؤسسها ناصر سليم الحميري، إن الجمعية هي شريك رئيسي لنا في اليمن وتقوم بعمل رائع على طول ساحل ممتد لمسافة ستمئة كيلومتر لاستقبال المهاجرين عبر البحر وإنقاذ حياتهم ودعمهم بشكل مباشر. إن هذه المنظمة أظهرت شجاعة هائلة وتفانيا وعزما، وهي مثال في جميع أنحاء العالم على كيفية قيام المجتمع المدني بدور هائل ليس فقط في حماية اللاجئين بل وأيضا في إنقاذ الأرواح."

وتفر أعداد كبيرة من سكان منطقة القرن الأفريقي بسبب الصراع وانعدام الأمن الغذائي إلى اليمن آملين في العثور على فرص عمل في دول الخليج، ولكن الرحلة المحفوفة بالمخاطر عبر خليج عدن تؤدي إلى غرق الكثيرين كل عام.

وتعد جائزة نانسن، التي تقدر قيمتها بمئة ألف دولار، أكبر الجوائز التي تقدمها المفوضية العليا لشؤون اللاجئين.

ويذكر أن فريجدوف نانسن هو أول مفوض لشؤون اللاجئين في عصبة الأمم.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.