برنامج الأغذية العالمي يدعو لتوفير الموارد اللازمة لمساعدة ملايين الأشخاص في مواجهة خطر المجاعة في القرن الأفريقي

برنامج الأغذية العالمي يدعو لتوفير الموارد اللازمة لمساعدة ملايين الأشخاص في مواجهة خطر المجاعة في القرن الأفريقي

media:entermedia_image:5a6f4d74-827e-412a-8608-d4e838759fba
أعربت جوزيت شيران، المديرة التنفيذية لبرنامج الأغذية العالمي، عن قلقها البالغ إزاء محنة أكثر من 10 ملايين شخص في القرن الأفريقي يواجهون خطر الجوع نتيجة النقص الحاد في الغذاء بسبب الجفاف المستمر منذ فترة طويلة في المنطقة، مضيفة أن الموارد المتاحة في تناقص في وقت يجب فيه زيادة المساعدات.

وقالت شيران "إن برنامج الأغذية يهدف إلى إطعام أكثر من 6 ملايين شخص، إلا أن الموارد شحيحة. وفي الوقت الذي يجب فيه أن نعزز من مساعداتنا بدأنا في تقليص بعض البرامج في إثيوبيا والصومال".

وأضافت أن توصيل المساعدات الغذائية الطارئة عامل هام من خطة العمل المعنية بالقرن الأفريقي لتعزيز مقاومة المجتمعات المتأثرة بالجفاف وحماية الممتلكات مثل الماشية وأدوات الزراعة.

وقالت "من الضروري أن نتحرك بسرعة لكسر دائرة الجفاف والجوع المدمرة التي تدفع بالمزارعين لبيع وسائل الإنتاج كوسيلة للعيش".

وأشارت المديرة التنفيذية إلى أن النزاع في الصومال يدفع المدنيين إلى الفرار من ديارهم مع وصول 10.000 شخص كل أسبوع إلى المخيمات المكتظة في كينيا. كما أن ارتفاع معدلات سوء التغذية بين الأطفال بمعدل ثلاثة أضعاف منذ العام الماضي يدل على خطورة الوضع والحاجة إلى إجراء دولي عاجل.

وقالت "إن تطور أزمة غذائية إقليمية لن يكون له التأثير المباغت لحالات الطوارئ، مثل زلزال هايتي أو فيضانات باكستان، إلا أن الجفاف وارتفاع معدلات سوء التغذية يؤثران على المزيد من الناس وأن تأثيرها مدمر أيضا".