الأمم المتحدة ترأس وفدا لزيارة معسكر أوشفيتز بيركينو في بولندا

1 شباط/فبراير 2011
ميغيرو وبوكوفا في معسكر أوشفيتز

بدأ اليوم وفد من 150 شخصية مرموقة وممثلين حكوميين، من 40 بلدا، زيارة تذكارية لمعسكر الاعتقال الألماني النازي أوشفيتز - بيركينو، في بولندا.

وتترأس المديرة العامة لليونسكو، إيرينا بوكوفا، هذه الزيارة مع عمدة مدينة باريس برتران ديلانوي، ورئيس السنغال ورئيس منظمة المؤتمر الإسلامي، عبد الله واد، ورئيسة مشروع علاء الدين، وهو مشروع مشترك بين الثقافات تدعمه اليونسكو، آن ماري رفكولفسكي.

واستشهدت بوكوفا بقول الشاعر والفيلسوف جورج سانتايانا "من لا يستطيعون تذكر ماضيهم، يكونون محكومين بتكراره".

وأضافت "كانت المحرقة اليهودية حدثا فريدا ونموذجيا، ساعدنا على فهم إبادات تاريخية وأعمال وحشية أخرى، عبر العالم، ولدتها العنصرية والكراهية، إذا استطعنا فهمها، يمكننا تحاشيها في المستقبل".

وتهدف زيارة أوشفيتز – بيركينو إلى إبراز التداعيات المرعبة للإيديولوجيتين النازية والفاشية، ورفض إنكار المحرقة، وإلهام القادة السياسيين والدينيين والمثقفين في العالم، لمحاربة كل أنواع التعصب والتجريد من الإنسانية.

وشارك في الوفد رئيس موريتانيا السابق محمد فال، و نائبة الأمين العام للأمم المتحدة عائشة روز ميغيرو، وممثلون عن رؤساء فرنسا ومصر والمغرب وباكستان وتركيا، ورؤساء بلديات 12 مدينة في أوروبا وأفريقيا والشرق الأوسط.

وقد أضيف معسكر أوشفيتز - بيركينو إلى قائمة اليونسكو لمواقع التراث العالمي، عام 1979.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.