الأمين العام يعقد محادثات مع رئيسة ليبريا حول الفساد والديون وحقوق الإنسان

25 أيلول/سبتمبر 2010

تصدر التقدم الذي أحرزته ليبريا في معالجة الفساد وتعزيز حقوق الإنسان وتثبيت دعائم السلام منذ انتهاء الحرب الأهلية عام 2003، المحادثات التي جرت اليوم بين الأمين العام، بان كي مون، ورئيسة البلاد، إلين جونسون سيرليف.

وفي لقاء على هامش اجتماعات الجمعية العامة، ناقش المسؤولان الاستعدادات للانتخابات الرئاسية والبرلمانية المقررة العام القادم وإصلاح القطاع القضائي والأمني في البلاد.

ورحب الأمين العام بتشكيل مفوضية ليبريا المستقلة لحقوق الإنسان، المنتظرة منذ وقت طويل، معربا عن أمله في أن تبدأ عملها بسرعة.

كما هنأ ليبريا على الوصول إلى نهاية برنامج بموجب المبادرة المتعلقة بالبلدان الفقيرة المثقلة بالديون، والتي بموجبها تستحق تلك البلدان مساعدات خاصة من البنك الدولي وصندوق النقد الدولي.

كما ناقش الطرفان مستقبل بعثة الأمم المتحدة في ليبريا، التي ساعدت في إحلال الاستقرار في البلاد منذ انتهاء الحرب الأهلية.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.