الأمم المتحدة تعزز من مساعداتها في خضم الاستعدادات للانتخابات الأفغانية

17 أيلول/سبتمبر 2010

زادت بعثة الأمم المتحدة في أفغانستان (أوناما) من دعمها اللوجستي والفني للسلطات الانتخابية في أفغانستان استعدادا للانتخابات البرلمانية التي ستعقد غدا السبت.

ويتنافس نحو 2500 مرشح في الانتخابات من بينهم 400 امرأة للفوز بنحو 249 مقعدا في مجلس النواب.

وأمضت المفوضية المستقلة للانتخابات يوم الجمعة في إنهاء الاستعدادات والترتيبات اللازمة للتصويت، بما في ذلك نقل صناديق الاقتراع والأوراق لنحو 6000 مركز اقتراع في أقاليم البلاد البالغ عددها 34 إقليما.

ووافقت مفوضية الانتخابات على وجود 360.000 مراقب للانتخابات بمن في ذلك وكلاء عن المرشحين، من بينهم 84.000 امرأة و7000 من منظمات المجتمع المدني المحلية وأكثر من 1000 مراقب دولي.

وأكد الممثل الخاص للأمين العام، ستافان دي مستورا، أهمية التدابير التي تتخذها المفوضية لتحسين العملية الانتخابية بعد أن شاب التزوير الانتخابات الرئاسية التي جرت العام الماضي.

وقال دي مستورا "لقد تعلمت المفوضية دروسا كثيرة من تجارب العام الماضي، خصوصا فيما يتعلق بتحسين أنظمتها لمنع التزوير، وهذه الانتخابات لن تكون مثالية، ولكنني آمل في أن تكون أفضل من العام السابق".

وأفادت أوناما أن الوضع الأمني ما زال يمثل قلقا، حيث قتل بداية الأسبوع الحالي موظفان اثنان من مفوضية الانتخابات على أيدي طالبان في إقليم بلخ.

كما تشير التقارير إلى أن طالبان أعلنت مسؤوليتها اليوم بخطف 30 من العاملين في الحملات الانتخابية وموظفين ومرشح في الانتخابات.

وتقوم الشرطة والجيش والقوات الأمنية بمهمة تأمين الانتخابات التي ستجرى غدا.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.