مبعوث الأمم المتحدة للبنان يعقد محادثات مع رئيس الوزراء

30 آب/أغسطس 2010
ويليامز

التقى منسق الأمم المتحدة الخاص للبنان، مايكل ويليامز برئيس الوزراء، سعد الحريري في إطار جهوده الرامية إلى نشر الاستقرار في البلاد.

وقال ويليامز الذي وصف اجتماعه بالحريري "بالجيد جدا"، إنهما ناقشا التطورات في لبنان والمنطقة والوضع في الجنوب وعلى الخط الأزرق وتطبيق قرار مجلس الأمن رقم 1701.

ورحب ويليامز بعودة الهدوء إلى الجنوب بعد الاشتباكات التي وقعت في منطقة العديسة في الثالث من الشهر الجاري بالإضافة إلى التزام الطرفين بوقف أعمال القتال.

وقال المنسق الخاص "منذ تلك الحادثة تم عقد لقاءين مع اللجنة الثلاثية في الناقورة، وقد حضرت أحدها في الرابع من الشهر الجاري وسيكون هناك اجتماع آخر الأسبوع القادم".

وأضاف "كل الأطراف يجب أن تعمل الآن بجدية لمنع تكرار مثل هذه الحوادث والتي يمكن أن تؤدي إلى تدهور الوضع، ولكني أعتقد أن الأوضاع عادت إلى طبيعتها نسبيا".

وقال ويليامز إنه ناقش مع الحريري بعض التطورات الأخيرة في لبنان وفي بيروت خاصة، وأعرب عن تعازيه حول الخسارة في الأرواح التي وقعت خلال حادثة برج أبي حيدر يوم الثلاثاء الماضي.

وكانت اشتباكات قد وقعت بين مجموعات سنية وشيعية في بيروت وراح ضحيتها ثلاثة أشخاص.

وقال ويليامز "لقد أشدت برئيس الوزراء وحكومته لتحركاتهم لاحتواء أي مزيد من الاشتباكات بعد تلك الحادثة الخطيرة ولمعالجة مشكلة السلاح في مدينة بيروت".

وأضاف "كما أشدت بدور الجيش اللبناني في العمل بجدية للحفاظ على الأمن والاستقرار في لبنان وأكدت أهمية المؤسسات اللبنانية في الحفاظ على الهدوء والاستقرار ".

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.