منظمة الصحة العالمية تشن حملات تطعيم في وقت واحد في 112 دولة

منظمة الصحة العالمية تشن حملات تطعيم في وقت واحد في 112 دولة

تشن منظمة الصحة العالمية لأول مرة غدا، حملات في آن واحد في 112 دولة في أمريكا الشمالية واللاتينية وشرق المتوسط وأوروبا بغرض توسيع نطاق التغطية وزيادة الوعي بأهمية اللقاحات.

وتسعى هذه الحملات الأسبوعية المتزامنة، التي بدأت في الأمريكتين في عام 2003 واتسعت لتشمل أوروبا في عام 2005 وشرق المتوسط هذا العام، إلى تعزيز الأنشطة الوطنية والأنشطة العابرة للحدود في إطار جهود تعاونية تبذل من أجل الوقاية من الأمراض وإنقاذ الأرواح.

وهناك كثير من البلدان تعمل على التخلص من الحصبة، كما تعكف معظم البلدان على توسيع نطاق خدمات التطعيم ليشمل الفئات التي تم استبعادها حتى الآن.

وقال منظمو تلك الحملات في أوروبا "إن أوروبا تشهد تعثر المساعي الرامية إلى بلوغ المرمى المحدد لعام 2010 والمتمثل في التخلص من الحصبة والحصبة الألمانية".

فالملاحظ أن نسبة التغطية بخدمات التحصين ضد الحصبة انخفضت في كثير من البلدان الأوروبية، إلى مستوى دون نسبة 95% الموصى بها وانتشر المرض في بعض من تلك البلدان.

وأفاد المنظمون في بلدان شرق المتوسط، أن عدد الأطفال الذين لم يتلقوا اللقاح الثلاثي في عام 2009 بلغ نحو 2.1 مليون طفل كما تعزى 25% من وفيات الأطفال دون سن الخامسة، كل عام، إلى أمراض يمكن توقيها باللقاحات.

أما في أمريكا الشمالية واللاتينية فيجري إطلاق حملات إقليمية في المناطق الحدودية ومن المزمع شن حملة مشتركة بين الولايات المتحدة الأمريكية والمكسيك وذلك بالتزامن مع إطلاق حملة الولايات المتحدة الأمريكية الأسبوعية لتحصين الرضع.

وترمي تلك الحملات الإقليمية إلى تحصين الأطفال دون سن الخامسة والحوامل والمسنين وسكان المناطق الحدودية والفئات المنعزلة والسكان الأصليين وسكان البلدات التي تقل نسبة التغطية بخدمات التحصين فيها.

وتقدم مكاتب منظمة الصحة العالمية الإقليمية الدعم التقني اللازم إلى السلطات الصحية الوطنية لتمكينها من تنظيم أنشطة تستهدف تعزيز الصحة وفق الأهداف الصحية الوطنية والأوبئة الموجودة في كل بلد.