الأمين العام يقول إن الأشهر القادمة توفر فرصة للتقدم باتجاه نزع الأسلحة النووية

الأمين العام يقول إن الأشهر القادمة توفر فرصة للتقدم باتجاه نزع الأسلحة النووية

media:entermedia_image:28668371-9066-4838-aeb9-5130167d1f67
تعهد الأمين العام للأمم المتحدة، بان كي مون، اليوم بمواصلة جهوده لإحراز تقدم باتجاه عالم خال من الأسلحة النووية، مشيرا إلى أن عددا من الأحداث خلال الأشهر القادمة ستوفر فرصة للبناء على التطورات المشجعة التي وقعت العام الماضي.

وقال الأمين العام "اليوم هناك نافذة جديدة من الفرص في عملية نزع السلاح وحظر الانتشار النووي، وأنا مقتنع بأن هناك الكثير الذي يمكن أن نقدمه لتحقيق هدفنا المشترك المتمثل في عالم خال من أسلحة الدمار الشامل".

جاءت تصريحات الأمين العام في اجتماع مائدة مستديرة عقد بالمقر الرئيسي في نيويورك اليوم مع رؤساء المنظمات الدولية التي تعمل في مجال نزع السلاح.

وأكد الأمين العام أن نزع السلاح وحظر الانتشار النووي سيظلان من بين أهم أولوياته، وسلط السيد بان الضوء على عدد من الأحداث الرئيسية المقررة في الأشهر القادمة.

وتتضمن تلك الأحداث مؤتمر نزع السلاح الذي سيعقد في جنيف هذا الشهر وقمة أخرى في باريس ومؤتمر ميونخ للأمن بالإضافة إلى قمة في نيسان/أبريل في واشنطن حول الأمن النووي يتبعها مؤتمر مراجعة معاهدة حظر الانتشار النووي في آيار/مايو.

وأشار الأمين العام إلى أن معاهدة حظر الانتشار النووي تواجه تحديات كثيرة، وأن تحقيق نتائج في مؤتمر مراجعة المعاهدة سيعزز الثقة ليس فقط في المعاهدة بل أيضا في الجهود العالمية الرامية إلى تحقيق عالم خال من الأسلحة النووية.