الأمين العام يحذر من أن الأنشطة البشرية تلحق أضرارا فادحة بالمحيطات والبحار في العالم

8 حزيران/يونيه 2009

قال أمين عام الأمم المتحدة، بان كي مون، في رسالة اليوم وجهها بمناسبة اليوم العالمي للمحيطات إن الأنشطة البشرية تلحق ضررا فادحا بالمحيطات والبحار في العالم.

وقال الأمين العام "إن النظم البيئية البحرية الهشة مثل الشعب المرجانية ومصائد الأسماك الهامة تتضرر بفعل الاستغلال المفرط والصيد غير المشروع وغير المبلغ عنه وممارسات الصيد المدمرة وجلب أنواع غريبة والتلوث البحري وبخاصة من المصادر البرية".

كما أشار أن المحيطات تعاني من الأنشطة الإجرامية مثل عمليات القرصنة والسطو المسلح التي تستهدف السفن وتهدد أرواح البحارة وسلامة النقل البحري الدولي المسؤول عن نقل 90% من السلع في العالم.

وأضاف الأمين العام أن تهريب المخدرات غير المشروعة والاتجار بالأشخاص عن طريق البحر مثالان آخران على تهديد الأنشطة الإجرامية لأرواح الناس وللسلام والأمن في المحيطات.

ويشكل تزايد حرارة البحار وارتفاع مستواها بفعل تغير المناخ أخطارا أخرى تهدد الحياة البحرية والمجتمعات الساحلية والاقتصادات الوطنية.

وعلى الرغم من احتفال العديد من الدول باليوم العالمي للمحيطات منذ انعقاد قمة الأرض في البرازيل عام 1992 إلا أن الجمعية العامة قررت العام الماضي الاحتفال باليوم العالمي للمحيطات في الثامن من حزيران/يونيه من كل عام.

ويهدف اليوم إلى التوعية بالتهديدات التي تحيق بالمحيطات التي تغطي ثلثي مساحة الأرض وتنتج معظم الأوكسجين وتمتص ثاني أكسيد الكربون وتوفر الطعام وتنظم المناخ.

وقال الأمين العام "إن موضوع اليوم العالمي للمحيطات وهو محيطاتنا مسؤوليتنا، يؤكد على واجبنا الفردي والجماعي من أجل حماية البيئة البحرية وإدارة مواردها بعناية".

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.