الأمين العام يدعو لوضع "حزام أخضر" في محادثات تغير المناخ الجارية الآن في بولندا

11 كانون الأول/ديسمبر 2008

دعا الأمين العام للأمم المتحدة، بان كي مون، إلى تجديد التضامن العالمي لمعالجة مشكلتي تغير المناخ والأزمة المالية، قائلا للوزراء المجتمعين حاليا في مؤتمر تغير المناخ المنعقد في بوزنان ببولندا بأن العالم لا يستطيع أن يدع المشاكل المالية تعيق تقدمه في تحديد التحديات المعاصرة.

وأكد الأمين العام أمام الجزء الرفيع المستوى من المؤتمر بأن هناك حاجة ملحة للعمل الآن وتجنب أي تراجع عن الالتزامات بمعالجة هذه التهديدات.

وقال الأمين العام "إن العالم يراقبنا، والجيل القادم يعتمد علينا ويجب ألا نفشل".

جاء ذلك أمام 200 مشارك من مختلف أنحاء العالم مجتمعين منذ أكثر من أسبوعين في إطار المفاوضات الرامية لوضع اتفاقية تتعلق بتغير المناخ بحلول العام القادم.

ويهدف المشاركون إلى التوصل إلى اتفاق يحل محل بروتوكول كيوتو الذي سينتهي عام 2012، للحد من انبعاث غازات الدفيئة المسببة للاحتباس الحراري.

وأشار بان كي مون إلى أن إدارة الأزمة المالية العالمية يتطلب حوافز عالمية هائلة، مضيفا أن الجزء الأكبر من هذا الإنفاق يجب أن يستثمر في مستقبل "أخضر" لمحاربة تغير المناخ وخلق ملايين من فرص العمل.

وأكد الأمين العام أن العالم بحاجة إلى "اتفاق أخضر" يصب في مصلحة كل الأمم الفقيرة والغنية على حد سواء.

وبالإشارة إلى مؤتمر تغير المناخ القادم في كوبنهاغن، دعا الأمين العام المشاركين في المؤتمر الحالي إلى وضع عناصر أساسية ورؤية بعيدة المدى وأهداف طموحة مثل الحد من انبعاث الغازات من الدول الصناعية.

وشدد بان كي مون على أهمية السرعة في وضع هذه الأهداف ودعا الدول إلى وضع موضوع تغير المناخ في قمة أولوياتها الوطنية.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.