بمناسبة اليوم الدولي للمتطوعين مسؤولو الأمم المتحدة يحتفلون بالعمل التطوعي بصفته موردا واسعا وقويا للسلام والتنمية

5 كانون الأول/ديسمبر 2008

قال مسؤولو الأمم المتحدة بمناسبة اليوم الدولي للمتطوعين يجب على كل المجتمعات الاستفادة من المخزون الضخم وروح المبادرة للمتطوعين الذين يساهمون في الكثير من المشاريع في أنحاء العالم.

وقال الأمين العام للأمم المتحدة، بان كي مون، في رسالة وجهها بهذه المناسبة "إن الروح الإيثارية التي تميز العمل التطوعي مورد هائل ومتجدد".

وأضاف قائلا "نادرا ما تم الاعتراف بشكل كامل بأن العمل التطوعي مورد واسع وقوي يمكن استثماره لإشراك الناس في تحقيق السلام والتنمية"، مهيبا بالمجتمع الدولي الاستفادة من هذا المخزون الضخم من الطاقة وروح المبادرة.

ويضم برنامج متطوعي الأمم المتحدة نحو 7500 متطوع كل عام في 140 دولة لدعم جهود التنمية الوطنية.

وقام برنامج متطوعي الأمم المتحدة بإطلاق خدمة العمل التطوعي باستخدام الانترنت، ليستطيع كل شخص أن يسهم في تحقيق السلام والتنمية دون الخضوع لقيود الزمان والمكان.

وقالت المنسقة التنفيذية للبرنامج، فلافيا بانسيري، "إن العمل التطوعي عبر الانترنت قد ساهم في مشاريع بيئية في أفريقيا ومشاريع تتعلق بحقوق الإنسان في آسيا، فالعمل التطوعي يسهم في الإدماج في المجتمع ويساهم بطريقة ملموسة في عمل المنظمات الإنمائية والمجتمعات التي تواجه عددا من أكثر التحديات صعوبة في وقتنا الحاضر".

ويعمل متطوعو الأمم المتحدة في أغلب الأحيان مع برنامج الأمم المتحدة الإنمائي، حيث قال المدير الإداري للبرنامج، كمال درويش، إن المتطوعين يعملون لتحسين الظروف المعيشية في بلد ما سواء كانت تتعلق بالحكم الرشيد أو حقوق الإنسان أو المساواة بين الجنسين ويساهم المتطوعون كل يوم بمعرفتهم وجهدهم في العمل التطوعي.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.