بعثة الأمم المتحدة في هايتي تقول إن الوضع لا يزال متوترا بعد تظاهرات عنيفة في إحدى المدن الساحلية

4 نيسان/أبريل 2008

قالت بعثة الأمم المتحدة في هايتي إن الوضع ما زال متوترا في مدينة "ليه كاييه" بعد وقوع تظاهرات عنيفة أمس بسبب غلاء المعيشة في الدولة الفقيرة، وأدت إلى وقوع هجوم على مكتب الأمم المتحدة.

وقامت مجموعة صغيرة من المتظاهرين بالدخول عنوة إلى مجمع الأمم المتحدة وأحدثت أضرارا في المدخل متجاهلة إطلاق النار التحذيري من قبل قوات حفظ السلام، ولم تقع أية إصابات في صفوف الموظفين.

كما قام المتظاهرون بإحراق المتاجر في المدنية والقوا الحجارة على قوات حفظ السلام خلال الليل.

وأرسلت البعثة تعزيزات إلى المدينة حيث وصل نحو 100 جندي إضافي لتعزيز القوة الموجودة هناك، كما يشرف كبار ضباط الشرطة بالبعثة على عمليات شرطة الأمم المتحدة وتنسيق الأنشطة مع الشرطة المحلية.

وأدانت البعثة العنف وأكدت أنها ستواصل دعم الشرطة المحلية لإعادة الهدوء للمدينة.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.