الأمين العام يعرب عن غضبه إزاء الانفجارات التي وقعت في بغداد اليوم

1 شباط/فبراير 2008

أعرب الأمين العام للأمم المتحدة، بان كي مون، عن غضبه إزاء الانفجارين الانتحاريين اللذين وقعا صباح اليوم في سوقين منفصلين لبيع الحيوانات والطيور في العاصمة العراقية بغداد وخلفا أكثر من 70 قتيلا ومئات الجرحى.

وقالت المتحدثة باسم الأمم المتحدة، ماري أوكابي، "إن الأمين العام روع من هذه الهجمات التي تعتبر الأكثر دموية في الأشهر الأخيرة وخصوصا الاستهداف القاسي للمدنيين الأبرياء".

وأضافت أوكابي قائلة "إنه يأمل أن يتمكن القادة العراقيون من العمل معا بروح من المصالحة الوطنية لمنع مزيد من العنف والحفاظ على التحسن الذي طرأ مؤخرا على الصعيد الأمني".

كما وصف الممثل الخاص للأمين العام في العراق، ستافان دي مستورا، التفجيران بأنهما "جريمة بشعة استهدفت المدنيين الأبرياء وتستحق الإدانة الدولية".

وقال إن الهجمات المنظمة ضد المدنيين تعتبر جرائم ضد الإنسانية.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.