الأمين العام يؤكد حرصه على سلامة وأمن موظفي المنظمة الدولية

الأمين العام يؤكد حرصه على سلامة وأمن موظفي المنظمة الدولية

قال الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون إن العام 2008 سيكون مميزا حيث سيشهد مرور ستين عاما على تبني الإعلان العالمي لحقوق الإنسان وسيتم خلاله البناء على الإنجازات التي تحققت في جزيرة بالي الإندونيسية في مجال التغيرات المناخية.

وأضاف بان كي مون في كلمة وجهها للعاملين بالأمم المتحدة عن أولوياته التي حددها للعام الحالي، أن العام 2008 سيشكل دافعا للجميع لمضاعفة جهودهم من أجل تنفيذ الأهداف الإنمائية للألفية وسيشهد نشر أكبر قوة للسلام في تاريخ الأمم المتحدة في دارفور.

وفي مجال الأمن والسلام قال الأمين العام إن الأمم المتحدة ستنشر هذا العام أكبر عدد من حفظة السلام، والمنظمة أفضل تجهيزا لدعم عمليات السلام في أعقاب ما أجرته السنة الماضية من إعادة هيكلة وتقوية إدارة عمليات حفظ السلام، وأضاف أن الجهد الذي سيتم حاليا يتضمن تقوية القدرات في مجال الدبلوماسية الوقائية.

وقد شدد الأمين العام على أنه مهتم بأمن وسلامة موظفي المنظمة الدولية مشيرا إلى أن الأمم المتحدة تقوم حاليا بمراجعة سياستها وإجراءاتها الأمنية وستعمل مع الدول الأعضاء لتعزيز الدعم الذي توفره في مجال الأمن.

وقال بان كي مون إنه بانتظار الحصول على تقرير مفصل من إدارة الأمن والحماية بالأمم المتحدة حول التفجيرات في الجزائر بحلول الحادي عشر من هذا الشهر وإنه سيتخذ مزيدا من الإجراءات بناء على ما سيتوصل إليه التقرير.