, الأمم المتحدة تؤكد عودة مئات العراقيين من سوريا إلى ديارهم

29 تشرين الثاني/نوفمبر 2007

, أعلنت المفوضية العليا لشؤون اللاجئين أن قافلة من الحافلات تقل نحو 800 لاجئ عراقي قد تحركت من سوريا في طريقها إلى بغداد، مشيرة إلى أن اللاجئين يعودون إلى بلادهم بسبب نقص الموارد.

, وقال موظفو المفوضية في مخيم التنف بالقرب من الحدود إنهم رأوا على الأقل 15 حافلة تقل كل واحدة ما لا يقل عن 30 أو 35 شخصا تمر عبر مكتب الهجرة العراقية يوم الثلاثاء.

ولم تقم المفوضية بالمساعدة في عمليات العودة ولا زالت تشير إلى المخاوف بشأن الوضع الأمني في العراق.

وقام موظفو المفوضية بمقابلة عدد من العائدين ومعظمهم قال إنهم عائدون إلى العراق لأنه لم تعد لديهم الأموال الكافية ولا يستطيعون البقاء في سوريا، التي تستضيف أكثر من 1.4 مليون لاجئ عراقي.

وأشارت المفوضية إلى أنه وبحسب إحصائياتها فإن 14% فقط من اللاجئين العراقيين عادوا بسبب تحسن الوضع الأمني، بينما 70% يودون العودة بسبب إجراءات الإقامة الجديدة وانعدام فرص العمل ولا يملكون الموارد الكافية للبقاء.

من ناحيتها قالت الحكومة العراقية أن نحو 45.000 عراقي قد عادوا من سوريا في تشرين الأول/أكتوبر الماضي.

وتواصل المفوضية تقديم مساعداتها لبقية اللاجئين في سوريا، وتنوي الشهر القادم تقديم الدعم المادي لنحو 7000 أسرة وتوزيع الطعام على 51.000 شخص بالإضافة إلى الرعاية الصحية.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.