, الأمم المتحدة تقول إن معظم الأطفال الذين جرت محاولة اختطافهم من تشاد لديهم عائلات

1 تشرين الثاني/نوفمبر 2007

, ذكرت المنظمات الإنسانية الدولية التي تتابع قضية الأطفال الذين أحبطت السلطات التشادية محاولة اختطافهم وتهريبهم من قبل منظمة فرنسية غير حكومية، أن لدى هؤلاء الأطفال عائلات تضم الواحدة منها بالغا على الأقل.

, وذكر بيان مشترك صدر عن اليونيسف والمفوضية العليا لشؤون اللاجئين واللجنة الدولية للصليب الأحمر، أن غالبية الأطفال البالغ عددهم 103 أحضروا من قرى على الحدود التشادية السودانية.

وقالت مريم كولبالي انديي، ممثلة اليونيسف في تشاد،" فيما يتعلق بهؤلاء الأطفال فإن نقلهم من مكان لآخر سيترك أثرا عليهم لذا تتعاون اليونيسف مع مفوضية اللاجئين واللجنة الدولية للصليب الأحمر".

وأضافت أن الحكومة التشادية قررت تشديد المراقبة على الوصول لهؤلاء الأطفال، لأن العديد من الأشخاص ذهبوا لتصويرهم وإجراء مقابلات معهم، وهذا أمر غير مقبول وليس من مصلحتهم ولكنني أؤكد لكم أن الأطفال بصحة جيدة.

وقالت انديي "من المعلومات التي جمعناها فإن ما لا يقل عن 85 من الأطفال جاءوا من منطقة بين تشاد والسودان، تقترب أكثر لتشاد، ولكن مرة أخرى أذكر بأن هذه المعلومات تم جمعها من الأطفال ويجب على السلطات المحلية التأكد منها كما يجب إرسال أشخاص إلى القرى التي تمت الإشارة إليها للتأكد ومعرفة ما إذا كانت عائلات هؤلاء الأطفال ما تزال هناك".

هذا ويستمر اعتقال تسعة فرنسيين وسبعة أسبان وتشاديين على خلفية محاولة تهريب الأطفال، فيما تقوم المنظمات الدولية بتقديم المساعدات العاجلة لهؤلاء الأشخاص.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.