, مجلس الأمن يدين بشدة الانفجارات التي وقعت في باكستان

22 تشرين الأول/أكتوبر 2007

, أدان مجلس الأمن بشدة الهجوم الذي وقع على موكب رئيسة وزراء باكستان السابقة، بناظير بوتو، في كراتشي الأسبوع الماضي، مطالبا بتقديم المسؤولين عن هذا العمل الإرهابي إلى العدالة.

, وضم أعضاء المجلس في بيان رئاسي تلاه رئيس المجلس، ليسلي كريستيان، الممثل الدائم لغانا لدى الأمم المتحدة، أصواتهم إلى صوت الأمين العام للأمم المتحدة، بان كي مون، في إدانة هذا العمل.

وأكد أعضاء المجلس ضرورة تقديم المحرضين والممولين ومنظمي هذا العمل الإرهابي إلى العدالة، وحث المجلس جميع الدول على التعاون مع باكستان لتحقيق هذا الهدف.

وأعرب أعضاء المجلس عن تعازيهم الحارة لعائلات الضحايا والمصابين ولشعب وحكومة باكستان.

كما أكد البيان موقف المجلس من أن الإرهاب بجميع أشكاله يمثل أحد أخطر التهديدات للسلم والأمن والدوليين، وأن أي فعل إرهابي غير مبرر بصرف النظر عن دوافعه ومرتكبيه ومكان ارتكابه.

وكان موكب بوتو، التي عادت إلى باكستان بعد ثمانية أعوام قضتها في المنفى، قد تعرض لهجوم يوم الجمعة الماضي مما أسفر عن مقتل 130 شخصا وإصابة مئات آخرين.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.