, مفوضية شؤون اللاجئين تفيد بازدياد عدد الأشخاص المهربين عبر خليج عدن

16 تشرين الأول/أكتوبر 2007

, أفادت المفوضية العليا لشؤون اللاجئين أن نسبة القوارب التي تحمل اللاجئين من الصومال إلى سواحل اليمن بعد عبور خليج عدن قد زادت كثيرا خلال النصف الأول من شهر تشرين الأول/أكتوبر الحالي مع ارتفاع في عدد الضحايا.

, وقالت المتحدثة باسم المفوضية، جنيفر باغونيس، إن 38 قاربا تحمل نحو 3.800 شخص، أي بمعدل ثلاثة قوارب يومية، وصلت اليمن خلال الشهر الحالي، غرق منهم 38 شخصا بينما لا يزال 134 آخرون في عداد المفقودين.

وقالت باغونيس إن الناجين، صوماليين وإثيوبيين، يروون قصصا مرعبة عن رحلتهم والتي يدفعون فيها ما بين 50 إلى 150 دولارا، حيث يتعرضون للضرب أو الإنزال في عرض البحر.

ويدفع الفقر والجوع وعدم الاستقرار الاقتصادي وانعدام الفرص التعليمية والأسباب السياسية هؤلاء الأشخاص إلى مغادرة بلادهم والمخاطرة بحياتهم.

وبحسب المفوضية فإن نحو 18.757 شخصا عبروا خليج عدن هذا العام، لقي منهم 404 حتفهم بينما يعتبر 393 في عداد المفقودين.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.