الأمين العام يقول إن المنظمة تدرس زيادة عملياتها ووجودها في العراق وفق ما تسمح به الظروف

الأمين العام يقول إن المنظمة تدرس زيادة عملياتها ووجودها في العراق وفق ما تسمح به الظروف

أشرف قاضي
قال الأمين العام للأمم المتحدة، بان كي مون، إن الوضع في العراق ما زال متدهورا مع استمرار هجمات المسلحين وارتفاع عدد الضحايا من المدنيين.

وقال الأمين العام في تقريره عن الوضع هناك إن العملية السياسية في البلاد دخلت مرحلة حساسة واستثنائية مضيفا أن قضايا مثل الاستفتاء على مصير كركوك والقضايا الخلافية الأخرى يجب التعامل معها بحذر من خلال حلول يتم التوصل إليها عبر حوار وطني شامل ومستمر.

وأضاف الأمين العام أنه إذا سمحت الظروف فإنه سيدرس زيادة دور ووجود الأمم المتحدة في العراق أينما أمكن ذلك وهذا يحتاج توجيهات واضحة من مجلس الأمن والحكومة العراقية.

من ناحية أخرى التقى الممثل الخاص للأمين العام في العراق، أشرف قاضي، يوم أمس مع وزير الخارجية الأردني عبد الإله الخطيب حيث ناقشا التطورات الأخيرة في العراق ودور بلدان الجوار في إحلال السلام والاستقرار.

وجدد قاضي تأكيده على الدور الحيوي للأردن في فرق العمل المنبثقة عن المؤتمر الوزاري الدولي لبلدان الجوار، الذي عقد في شرم الشيخ في 4 أيار/مايو 2007.

وأكد الطرفان على الحاجة الماسة لتوفير الظروف الملائمة لعودة آمنة للمهجرين العراقيين، كما تباحثا بشأن دور الأمم المتحدة في العراق مستقبلا.