مفوضية شؤون اللاجئين تحث دول ساحل البحر المتوسط على عمل المزيد لمساعدة اللاجئين العالقين في البحر

مفوضية شؤون اللاجئين تحث دول ساحل البحر المتوسط على عمل المزيد لمساعدة اللاجئين العالقين في البحر

media:entermedia_image:edc50b10-93e8-4f6d-8b54-da1a59ed6ddb
حث المفوضية العليا لشؤون اللاجئين، الدول الساحلية المطلة على البحر الأبيض المتوسط بتقديم مزيد من العون للاجئين الذين يحاولون الوصول إلى أوروبا عبر البحر ويتعرضون للكثير من الصعوبات ولا يستطيعون الدخول إلى أي من تلك الدول.

وقالت المتحدثة باسم المفوضية، جنيفر باغونيس، "إن المفوضية تتفهم التحديات التي تمثلها تلك المجموعات من لاجئين وطالبي اللجوء السياسي ولكن تقديم المساعدة لأشخاص في محنة يجب أن يكون من الأولويات".

وأشارت باغونيس إلى محنة 53 شخصا معظمهم من الجنسية الإريترية والذين فقدوا منذ أسبوع ما بين ليبيا ومالطا، وقد شوهدت المجموعة، التي تتضمن 28 امرأة وستة أطفال، جنوب ساحل مالطا في 21 أيار/مايو.

وقد تلقت المفوضية مؤشرات إلى أن المجموعة قد تكون قد وصلت إلى ليبيا وحاولت الاتصال بالسلطات الليبية إلا أنها لم تنجح حتى الآن في العثور على المفقودين.

كما أشادت المفوضية بجهود البحرية الأسبانية والإيطالية الذين استجابوا لاستغاثة اللاجئين في عرض البحر أثناء بحثهم عن المفقودين، حيث عثرت البحرية الإيطالية على مجموعة أخرى تتكون من 27 شخصا من الجنسية الأفريقية تعلقوا بشباك مركب للصيد ولم يسمح لهم بالصعود إلى المركب.

كما عثرت البحرية الإسبانية على 26 شخصا من ساحل العاج على بعد 100 ميل بحري من ليبيا ومالطا وقامت بإنقاذهم.