الجمعية العامة تنتخب سرجن كريم رئيسا لدورتها الثانية والستين

الجمعية العامة تنتخب سرجن كريم رئيسا لدورتها الثانية والستين

media:entermedia_image:36a60b03-38eb-421c-842f-15915e0660d4
انتخبت الجمعية العامة للأمم المتحدة اليوم السفير سيرجن كريم من جمهورية مقدونيا اليوغوسلافية السابقة رئيسا للدورة الثانية والستين.

وقد شكر كريم الدول الأعضاء على انتخابه وقدم امتنانه للأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون لدوره في دعم عمليات حفظ السلام وقضايا نزع السلاح.

وركز في خطابه على دور الأمم المتحدة المهم في خضم تحديات عصرنا من قضايا العولمة وتغير المناخ والإرهاب والهجرة والتنمية المستدامة، وركز أيضا على أهمية تعددية الأطراف في حل النزاعات السياسية، وقال: "تواجه الأمم المتحدة إخفاقات وليس السبب الرئيسي لها ضعف نظام الأمم المتحدة ولكن في كثير من الأحيان نقص الإرادة السياسية للدول الأعضاء للتعاون في إطار نظام متعدد الأطراف"

من ناحيته رحب الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون برئيس الجمعية العامة القادم وأشار إلى دور الجمعية العامة الحيوي في القرن الحادي والعشرين وإحراز التقدم لتحقيق الأهداف الإنمائية للألفية بحلول عام 2015 وقال: "إن تعاوننا يجب أن يشمل كافة القضايا المطروحة أمامنا من محاربة الإرهاب وتعميم فوائد العولمة على كافة شعوب العالم وتعزيز وحماية حقوق الإنسان إلى تقوية منظومة الأمم المتحدة وعمليات حفظ السلام بالإضافة إلى قضايا نزع السلاح وعدم الإنتشار النووي"