الأمين العام يشيد بمنسق عملية السلام في الشرق الأوسط بمناسبة انتهاء خدماته في الأمم المتحدة

الأمين العام يشيد بمنسق عملية السلام في الشرق الأوسط بمناسبة انتهاء خدماته في الأمم المتحدة

أعرب الأمين العام للأمم المتحدة، بان كي مون، عن امتنانه الشديد لألفارو دي سوتو، بمناسبة انتهاء عمله مع الأمم المتحدة بعد 25 عاما قضاها في خدمة المنظمة.

وعمل ألفارو دي سوتو في عدة مواقع في الأمم المتحدة من السلفادور إلى ميانمار ومن قبرص إلى الصحراء الغربية وأخيرا كمنسق لعملية السلام في الشرق الأوسط.

وقال الأمين العام "إن جهود دي سوتو كانت واضحة في عملية السلام في أمريكا اللاتينية حيث تمكن من التوصل إلى اتفاق سلام في السلفادور، وأصبحت تلك الجهود نموذجا يحتذى لجهود عمليات السلام في جميع أنحاء العالم".

وأضاف الأمين العام أن مساهمات دي سوتو أسهمت في تطوير ممارسات المنظمة فيما يتعلق بالوساطة وحل النزاعات وستكون جزءا من تركته في الأمم المتحدة.