فطر قاتل للقمح يتسرب من شرق إفريقيا إلى اليمن

12 نيسان/أبريل 2007

أعلنت اليوم منظمة الأغذية والزراعة (فاو) أن فطريات ضارية جديدة تصيب أصنافا واسعة من القمح قد انتشرت من شرق القارة الأفريقية ووصلت إلى اليمن في شبه الجزيرة العربية.

وأشارت الفاو إلى أن مرض صدأ الساق أو ما يعرف أيضا بالصدأ الأسود للقمح بإمكانه أن يسبب خسائر جسيمة ويدمر حقول القمح بأكملها، ويقدر أن 80% من كافة أصناف القمح المزروعة في آسيا وأفريقيا عرضة إلى هذه الآفة الجديدة، علما بأن فطر صدأ القمح ينتقل في الغالب مع الرياح عبر مسافات بعيدة وحتى عبر القارات.

وقال المدير العام للمنظمة، الدكتور جاك ضيوف، "إن غلال القمح في العالم قد تكون مهددة إذا ما انتشر هذا الصدأ في البلدان الرئيسية المنتجة للقمح".

وأضاف قائلا "إن هذا النوع من الفطريات بإمكانه أن ينتشر بسرعة حيث أن لديه القدرة على خلق أوبئة عالمية في محاصيل القمح، ناهيك عن خسائر الحصاد التي تكلف مليارات من الدولارات مما يؤدي إلى ارتفاع أسعار القمح وخلق حالات نقص في الإمدادات الغذائية على الصعيدين المحلي والإقليمي".

ومما يذكر فإن المنظمة قد انضمت إلى كل من المركز الدولي للأبحاث الزراعية في المناطق الجافة والمركز الدولي لتحسين الذرة والقمح، في قيادة المبادرة العالمية بشأن الصدأ والتي تحتضن تجمع دولي لمكافحة انتشار أمراض الصدأ الفطرية في مختلف أنحاء العالم.

وحثت المنظمة البلدان المتضررة والبلدان المهددة على زيادة مراقبتها للمرض، حيث يتعين على اليمن على وجه الخصوص أن يكون في حالة إنذار، ليصعد من مراقبته الميدانية والتدريب والقيام بمداخلات مباشرة لمكافحة المرض في مناطق زراعة القمح.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.