الأمين العام للأمم المتحدة يطالب الإسرائيليين والفلسطينيين باتخاذ خطوات باتجاه السلام

الأمين العام للأمم المتحدة يطالب الإسرائيليين والفلسطينيين باتخاذ خطوات باتجاه السلام

media:entermedia_image:7c72da40-2968-458f-b81e-7b49875e7ccc
قال الأمين العام للأمم المتحدة، بان كي مون، إنه من المهم أن تتخذ إسرائيل والفلسطينيون خطوات للحد من التوتر في الشرق الأوسط من أجل التقدم نحو السلام.

جاء ذلك بعد اجتماع مع رئيس الوزراء الإسرائيلي، إيهود أولمرت، في القدس وبعد يوم من الاجتماع بالرئيس الفلسطيني، محمود عباس في رام الله.

وأكد الأمين العام قناعته بالعلاقة الوثيقة بين توفير الأمن والسلام لإسرائيل وإنشاء الدولة الفلسطينية مشيرا إلى ضرورة منح "مساحة سياسية" لحكومة الوحدة الفلسطينية.

وقال بان كي مون "يجب أن نستغل الأسابيع والأشهر القادمة لدفع الحوار السياسي لأن البديل سيكون مزيدا من الجمود المؤدي إلى مزيد من العنف والتطرف".

وأشار الأمين العام إلى أنه على الحكومة الفلسطينية العمل على وقف إطلاق الصواريخ من غزة وإطلاق سراح الجندي المحتجز منذ حزيران/يونيه الماضي كما أكد أن الإجراءات الإسرائيلية، كذلك، مهمة للغاية وخاصة فيما يتعلق بالمستوطنات ونقاط التفتيش وعائدات الضرائب الفلسطينية.

كما أكد الأمين العام على ضرورة التزام الطرفين بالتعهدات التي تنص عليها خارطة الطريق.