الأمين العام يتشاور مع أعضاء اللجنة الرباعية حول حكومة الوحدة الوطنية الفلسطينية الجديدة

الأمين العام يتشاور مع أعضاء اللجنة الرباعية حول حكومة الوحدة الوطنية الفلسطينية الجديدة

media:entermedia_image:276c79ec-fa1a-4ac6-bf96-7d81d10761b1
تحدث الأمين العام للأمم المتحدة، بان كي مون، عبر الهاتف مع أعضاء اللجنة الرباعية لمناقشة الرد الموحد تجاه تشكيل حكومة الوحدة الفلسطينية الجديدة.

وقد تحدث الأمين العام مع وزيرة الخارجية الأمريكية، كوندوليزا رايس ووزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف ووزير خارجية ألمانيا التي ترأس الاتحاد الأوروبي حاليا، فرانك والتر شتانماير وممثل السياسية الخارجية والأمنية بالاتحاد الأوروبي، خافيير سولانا ومفوضة العلاقات الخارجية بالمفوضية الأوروبية بنيتا فيريرو والدنر.

وتأتي هذه المشاورات قبل بدء الأمين العام لجولته في الشرق الأوسط، التي يزور خلالها مصر والأردن والأرض الفلسطينية المحتلة وإسرائيل والأردن كما سيحضر فيها اجتماع القمة العربية في الرياض بالسعودية يوم 28 من الشهر الجاري قبل التوجه إلى لبنان.

وقالت المتحدثة باسم الأمم المتحدة، ميشيل مونتاس، "إن الأمين العام يعتقد أننا نشهد ديناميكية جديدة في الدبلوماسية العربية"، مشيرة إلى أنه خلال جولته سيركز على السلام في الشرق الأوسط والاستقرار في لبنان ومشكلة دارفور ودور الأمم المتحدة في العقد الدولي مع العراق.

وقالت مونتاس "إن الأمم المتحدة لعبت دورا سياسيا وعمليا في الشرق الأوسط خلال السنوات الستين الماضية"، مؤكدة أن هذه المنطقة تأتي في أولويات جدول عمل الأمين العام حيث يريد أن يشهد عمليات الأمم المتحدة وتواجدها في تلك المنطقة كما يريد أن يسمع مباشرة من السكان مشاكلهم والتحديات التي يواجهونها.