المفوضية العليا لشؤون اللاجئين تناشد المجتمع الدولي التبرع بمبلغ 56 مليون دولار لمساعدة اللاجئين السودانيين العائدين إلى جنوب البلاد

المفوضية العليا لشؤون اللاجئين تناشد المجتمع الدولي التبرع بمبلغ 56 مليون دولار لمساعدة اللاجئين السودانيين العائدين إلى جنوب البلاد

media:entermedia_image:80c7c6c2-ffff-44d9-88cc-e01b21e980d7
أطلقت المفوضية العليا لشؤون اللاجئين نداء اليوم ناشدت فيه التبرع بمبلغ 56 مليون دولار لمساعدة أكثر من 125.000 لاجئ ومشرد من جنوب السودان على العودة إلى ديارهم هذا العام والاندماج في مجتمعاتهم.

ومنذ توقيع اتفاق السلام الشامل بين الحكومة والحركة الشعبية لتحرير السودان في كانون الثاني/يناير 2005، تمكن نحو 102.000 لاجئ من العودة إلى جنوب السودان بينما عاد أكثر من 850.000 مشرد داخلي.

وقالت المفوضية عند إطلاق النداء "إن العودة إلى جنوب السودان تعني العودة إلى منطقة مدمرة بالكامل لا توجد بها أبسط الخدمات لذا فإن المساهمة في بناء الحياة الاجتماعية والمدنية والسياسية والاقتصادية تعتبر تحديات هائلة ليس فقط بالنسبة للمفوضية وإنما بالنسبة للجميع".

وبالإضافة إلى إعادة اللاجئين والمشردين داخليا فإن المفوضية وشركائها سيعملون مع الحكومة السودانية لمراقبة وضع حقوق الإنسان لنحو 1.8 مليون مشرد داخلي يقيمون في الخرطوم وضواحيها وفي ولاية كسلا بشرق السودان، كما سيعملون على تسجيل المعلومات لمعرفة مناطقهم الأصلية ليتمكن اللاجئون من اتخاذ قرار العودة.

ويعتبر توفر الأمن والمياه والخدمات الصحية والتعليمية من أهم العوامل بالنسبة للاجئين والمشردين داخليا في اتخاذ قرار العودة.