الجراد الصحراوي يتفشى في إريتريا

الجراد الصحراوي يتفشى في إريتريا

media:entermedia_image:345fc735-efa0-4a77-ae5d-94dfd024d379
قالت منظمة الأغذية والزراعة (فاو) إن حالة الإنذار المبكر بشأن الجراد الصحراوي تشير إلى أن الوضع بات حرجا وخاصة في المناطق الساحلية من البحر الأحمر، حيث ظهرت موجة من الجراد الصحراوي في إريتريا في كانون الأول/ديسمبر الماضي.

وتفيد المنظمة، كما أوردت التقارير، أن أعداد الجراد قد أخذت تتزايد على طول الساحل ما بين إريتريا والحدود السودانية خلال شهر كانون الثاني/يناير.

وذكرت المنظمة أن بلدانا أخرى على طول البحر الأحمر وخليج عدن قد تواجه موجات كبيرة من الجراد الصحراوي في فصل الشتاء الحالي بسبب الأمطار التي هطلت بصورة غير اعتيادية والظروف البيئية المواتية.

كما يتكاثر الجراد على نطاق محدود في المناطق الساحلية للمملكة العربية السعودية واليمن، بالإضافة إلى ازدياد عدد الجراد في الساحل الشمالي الغربي من الصومال.

وتراقب المنظمة عن كثب الأوضاع الراهنة مع استمرار هطول الأمطار التي قد تفضي إلى المزيد من التدهور وتهدد بدرجة أكبر البلدان الواقعة حول البحر الأحمر.