السعودية تتبرع بمبلغ مليون دولار لمساعدة الفقراء في غينيا

السعودية تتبرع بمبلغ مليون دولار لمساعدة الفقراء في غينيا

توزيع المساعدات الغذائية في غينيا
رحب برنامج الأغذية العالمي اليوم بتبرع المملكة العربية السعودية بمليون دولار من أجل دعم عمليات البرنامج في غينيا، حيث زادت الاحتياجات الإنسانية نتيجة للاضطرابات الحالية التي جاءت في وقت يعاني فيه الكثيرون بالفعل من ارتفاع معدلات الفقر وانخفاض حاد في الدخل.

وقال فيليب جويون لوبوفي، المدير القطري لبرنامج الأغذية العالمي في غينيا، "إننا ممتنون بشدة لتبرع المملكة العربية السعودية التي تظهر مرة تلو الأخرى اهتمامها البالغ بوصول الغذاء لمن هم في أشد الحاجة إليه".

ويمثل اللاجئون الذين فروا من الصراعات في ساحل العاج وليبيريا عبئا إضافيا على اقتصاد البلاد المتردي بالفعل حيث يعاني نحو 27% من السكان من الفقر المدقع.

وأضاف لوبوفي قائلا "على الرغم من أن غينيا تعتبر من البلاد الغنية بالمصادر الطبيعية، إلا أنها تمر اليوم بمحنة اقتصادية قاسية، وتأتي هذه التبرعات في الوقت المناسب حيث ستساعد البلاد على الانتعاش مجددا".

ويقدم البرنامج في غينيا حصصا غذائية إلى نحو 20.000 لاجئ من ليبيريا وساحل العاج وينتفع قرابة 200.000 طفل بالمرحلة الابتدائية من الوجبات المدرسية التي يوفرها البرنامج.

وقد صارت السعودية دولة مانحة مهمة لعمليات البرنامج حيث تبرعت في العام الماضي بقرابة 33.4 مليون دولار، وهو ما يزيد على عشرة أضعاف ما ساهمت به عام 2005، كما تبرع الأفراد والجمعيات السعودية بنحو 1.5 مليون دولار عام 2006.

وفى منطقة الشرق الأوسط، تعد السعودية أكبر دولة مانحة تبرعت لعمليات البرنامج هناك، واحتلت المملكة المركز السادس عشر من بين الدول المانحة التي دعمت مشاريع البرنامج عام 2006.

واستفادت عمليات البرنامج الإنسانية في لبنان وكمبوديا والأراضي الفلسطينية المحتلة وباكستان إضافة إلى شرق وغرب أفريقيا مؤخرا من التبرعات السخية التي قدمتها المملكة.