المفوض السامي لشؤون اللاجئين يلتقي مع اللاجئين العراقيين في سوريا

المفوض السامي لشؤون اللاجئين يلتقي مع اللاجئين العراقيين في سوريا

media:entermedia_image:9f32a413-5579-4576-ae8a-75d6bef905d8
استقبل مئات من اللاجئين العراقيين المقيمين في سوريا المفوض السامي لشؤون اللاجئين، أنطونيو غوتيرس، الذي يزور سوريا حالا ضمن جولة في الشرق الأوسط لتسليط الضوء على محنتهم.

وقام غوتيرس بزيارة منطقة السيدة زينب بدمشق حيث يقيم آلاف اللاجئين العراقيين، وحيث يقدم الهلال الأحمر السوري خدماته للاجئين.

وقال غوتيرس مشيدا بعمل الهلال الأحمر، إنه سيزيد من مستوى التعاون بين المفوضية والهلال الأحمر لضمان تقديم المساعدات لأكبر عدد من للأشخاص.

وقد أعرب العديد من اللاجئين عن مخاوفهم من العودة إلى العراق بسبب ما تعرضوا له من إرهاب وخوف وفقدان للأرواح والممتلكات.

وتعتبر سوريا آخر محطة في جولة المفوض السامي الذي زار السعودية والكويت والأردن، لتسليط الضوء على محنة اللاجئين العراقيين المشردين بسبب العنف ولحشد المزيد من الدعم للدول المجاورة للعراق التي تأوي معظم اللاجئين.

وبحسب تقديرات المفوضية فإن 1.8 مليون عراقي مشردين داخليا بينما يوجد نحو مليوني آخرين خارج البلاد، وهي أكبر موجة للنزوح في الشرق الأوسط منذ هجرة الفلسطينيين بعد إنشاء دولة إسرائيل عام 1948.

وقد التقى المفوض السامي مع عدد من المسؤولين السوريين بمن فيهم نائب الرئيس فاروق الشرع ووزير الداخلية بسام عبد المجيد ونائب وزير الخارجية فيصل مقداد، وشكر سوريا على دعمها للاجئين العراقيين.

وقال غوتيرس "إن سوريا والأردن كانتا كريمتان للغاية لاستضافتهما العراقيين وحان الوقت الآن ليتدخل المجتمع الدولي لتقديم مساعداته أيضا".