الأمين العام والرئيس الأمريكي يؤكدان على العمل معا لتحقيق السلام والازدهار في العالم

16 كانون الثاني/يناير 2007

قال الأمين العام للأمم المتحدة، بان كي مون، في أول لقاء له مع الرئيس الأمريكي، جورج بوش، منذ تسلمه منصبه، إنهما اتفقا على العمل معا لتحقيق السلام ومن أجل ازدهار العالم.

وقال الأمين العام للصحفيين بعد لقاءه مع الرئيس الأمريكي في البيت الأبيض اليوم "إن الاجتماع كان جيدا للغاية ومفيدا"، حيث أكد فيه الرئيس الأمريكي قيمة الشراكة القوية بين الأمم المتحدة والولايات المتحدة.

وقال بان "إن الأمم المتحدة بحاجة إلى مشاركة فعالة ودعم قوي من الولايات المتحدة، حيث يهدف الاثنان إلى تعزيز احترام حقوق الإنسان والديمقراطية والحرية والسلام والأمن".

وقال الأمين العام إنهما ناقشا القضايا الدولية مثل دارفور والشرق الأوسط وإيران والعراق والصومال والبرنامج النووي لكوريا الشمالية.

وأضاف الأمين العام أن الرئيس الأمريكي أكد له أن الأمم المتحدة ستكون لها علاقة ممتازة في المستقبل مع الولايات المتحدة.

كما التقى الأمين العام أثناء زيارته مع أعضاء في الكونغرس من الديمقراطيين والجمهوريين بما في ذلك أعضاء من لجنة العلاقات الخارجية.

كما خاطب بان كي مون مركز الدراسات الإستراتيجية والدولية، حيث أعطى فكرة عن أولوياته في منصبه الجديد ومستقبل العلاقات بين الأمم المتحدة والولايات المتحدة.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.