مؤسسة غيتس تتبرع بمبلغ ثلاثة ملايين دولار لحملة الأمم المتحدة لمكافحة الملاريا

مؤسسة غيتس تتبرع بمبلغ ثلاثة ملايين دولار لحملة الأمم المتحدة لمكافحة الملاريا

تعهدت مؤسسة بيل وميليندا غيتس بالتبرع بمبلغ ثلاثة ملايين دولار لحملة تقوم بها الأمم المتحدة مع شركاء آخرين لمكافحة مرض الملاريا، الذي يقتل نحو مليون شخص سنويا، معظمهم أطفال تقل أعمارهم عن خمس سنوات.

والحملة المعروفة باسم " لا شيء غير الناموسيات"، هي شراكة بين مؤسسة الأمم المتحدة ورابطة كرة السلة الأمريكية ومنظمة الصحة العالمية واليونيسف ولجنة الصليب الأحمر الأمريكية لشراء الناموسيات المعالجة بمبيدات الحشرات وتوزيعها.

وقالت نائبة المدير التنفيذي للمؤسسة، كاثي بوشكين، "نحن سعيدون بأن العديد من الأشخاص يعملون في هذه المبادرة الهامة".

وتلعب اليونيسف دورا هاما في توزيع هذه الناموسيات وتعمل مع الشركاء للقضاء على مرض الملاريا حيث قامت بتوزيع نحو 23 مليون ناموسية هذا العام وهي كافية لإنقاذ حياة نحو 138.000 طفل.

وعلى الرغم من اندثار مرض الملاريا في الدول الصناعية، إلا أن ما بين 350 إلى 500 مليون شخص يصابون به كل عام في الدول النامية خصوصا في أفريقيا.