الأمين العام يعرب عن قلقه بشأن العنف الداخلي في الأرض الفلسطينية المحتلة

15 كانون الأول/ديسمبر 2006

أعرب الأمين للأمم المتحدة، كوفي عنان، عن قلقه البالغ من تدهور الوضع الأمني في الأرض الفلسطينية المحتلة وازدياد العنف الفلسطيني الداخلي.

وتأتي هذه التصريحات إثر اندلاع اشتباكات في غزة ورام الله بالضفة الغربية بين أنصار حماس وفتح، حيث تشير المصادر إلى أن 30 شخصا على الأقل أصيبوا في رام الله جراء إطلاق النار.

وحث الأمين العام جميع الأطراف الفلسطينية على حل خلافاتهم بطريقة سلمية وكفالة الوحدة الوطنية.

وطالب عنان جميع الأطراف باحترام سيادة القانون واستئناف الحوار لحل الخلافات.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.