عنان يقول إن الاشتباكات في جنوب السودان تمثل انتهاكا خطيرا لاتفاق السلام

عنان يقول إن الاشتباكات في جنوب السودان تمثل انتهاكا خطيرا لاتفاق السلام

أعرب الأمين العام للأمم المتحدة، كوفي عنان، عن انزعاجه الشديد حول اندلاع العنف في مدينة ملكال بجنوب السودان، قائلا إن هذا العنف يعتبر انتهاكا خطيرا لاتفاق السلام الشامل الذي وقع العام الماضي.

وقالت بعثة الأمم المتحدة في السودان (أونميس) إن الجيش السوداني وأعضاء من الجيش الشعبي لتحرير السودان تبادلوا إطلاق النيران في ملكال، عاصمة ولاية أعالي النيل، خلال اليومين الماضيين.

وفي بيان صادر اليوم قال الأمين العام إن الهدوء المشوب بالتوتر يسود ملكال، مشيرا إلى قيام أونميس بنقل بعض موظفيها المدنيين مؤقتا إلى أماكن أخرى داخل الجنوب.

وقد تم إرسال وفد مشترك يضم مسؤولين كبار في أونميس وأفرادا من الجيش السوداني ومن الجيش الشعبي لتحرير السودان إلى ملكال لتقييم الوضع وإيجاد سبل لنزع فتيل التوتر.

وقد وقعت الاشتباكات على الرغم من اتفاق السلام الذي وقعه الطرفان العام الماضي، والذي أنهى حربا أهلية دامت 21 عاما. وقد تم بموجب الاتفاق تشكيل حكومة وحدة وطنية بالإضافة إلى حكومة في الجنوب.

وناشد عنان الطرفين على بذل كل ما بوسعهما لاحتواء الموقف وأعرب عن أمله في تسوية الخلافات بصورة سلمية.

وقالت أونميس إنها قامت بزيادة التدابير الأمنية لحماية موظفيها وموظفي المنظمات الإنسانية الأخرى المتمركزة في ملكال.