مبعوث الأمم المتحدة للصومال يرحب بتعهد الحكومة على استئناف محادثات السلام

مبعوث الأمم المتحدة للصومال يرحب بتعهد الحكومة على استئناف محادثات السلام

قال الممثل الخاص للأمين العام في الصومال، فرانسوا لونسيني فال، اليوم إن الحكومة الانتقالية الصومالية تعهدت باستئناف المحادثات مع اتحاد المحاكم الإسلامية بعد تأجيل جولة المحادثات الثالثة بداية الشهر الحالي.

وقال فال في بيان صحفي صادر من نيروبي اليوم إن الرئيس، عبد الله يوسف، ورئيس الوزراء، علي محمد غيدي، أعطياه ضمانات أثناء اجتماعه بهما أمس بمقر الحكومة في بيدوا.

وأضاف فال في البيان "أن الرئيس ورئيس الوزراء أكدا له ترحيبهما بعودة رئيس البرلمان، شريف حسن شيخ عدن، في بيدوا على الرغم من مبادرته الأخيرة لزيارة مقديشو لعقد محادثات مع اتحاد المحاكم الإسلامية، دون موافقتهما أو موافقة البرلمان الانتقالي".

وكان فال قد أبلغ مجلس الأمن أن جولة المحادثات الثالثة بين الطرفين والتي كان من المقرر أن تنعقد نهاية شهر تشرين الأول/أكتوبر الماضي/ إلا أنها تأجلت بسبب خلافات حول بعض الشروط المسبقة، سوف تنعقد في منتصف كانون الأول/ديسمبر القادم.

وتهدف المحادثات لمناقشة الوضع الأمني وتقاسم السلطة في الصومال، الذي يعاني من حروب قبلية ولا توجد به حكومة فاعلة منذ عام 1991.