الأمم المتحدة تحتفل باليوم الدولي للتسامح

الأمم المتحدة تحتفل باليوم الدولي للتسامح

أكد الأمين العام للأمم المتحدة، كوفي عنان، في رسالة وجهها بمناسبة الاحتفال باليوم الدولي للتسامح، على الأدوار الأساسية التي يمكن أن يلعبها التعليم ووسائل الإعلام في نشر التسامح ومنع الكراهية.

وقال عنان بهذه المناسبة "إن السنوات الأخيرة شهدت ارتفاعا حادا في عدم التسامح والتطرف والعنف في العالم، وهذه الظاهرة المثيرة للقلق يغذيها جزئيا ميل إلى تعزية الخلافات بالنظر إلى الهوية وليس على أنها مجرد خلاف في وجهات النظر أو المصالح".

وأضاف عنان قائلا "ونتيجة لذلك فإن أفرادا ومجتمعات بأكملها أصبحت مستهدفة ومتهمة بالوحشية والعنف، فقط بسبب انتمائها العرقي أو الديني أو الوطني".

وقال عنان "إن أية إستراتيجية لبناء التفاهم يجب أن تعتمد على التعليم، ومعرفة الديانات الأخرى والعادات والثقافات، حتى نستطيع أن نرى التشوهات والأساطير كما هي.

وأكد عنان ضرورة توفير الفرص للشباب ومنحهم فرصة بديلة عن الكراهية والتطرف، والعمل لمنع وسائل الإعلام من أن تصبح أداة لنشر الكراهية، مع حماية حرية التعبير في الوقت نفسه.