وكيل الأمين العام للشؤون السياسية يدعو لإطلاق سراح سو كي

13 تشرين الثاني/نوفمبر 2006

سلم وكيل الأمين العام للشؤون السياسية، إبراهيم غمباري، رسالة إلى المسؤولين في ميانمار من الأمين العام للأمم المتحدة، كوفي عنان، تدعو لإطلاق سراح زعيمة الحزب الوطني من أجل الديمقراطية، داو أونغ سان سو كي، مؤكدا أن المجتمع الدولي يتوقع "إجراءات حازمة" من الحكومة فيما يتعلق بفتح القنوات السياسية وغيرها في البلاد.

واختتم اليوم غمباري زيارته التي استغرقت أربعة أيام التقى خلالها مع كبار المسؤولين الحكوميين، بمن فيهم الجنرال ثان شاو، كما التقى مع سو كي، التي تخضع للإقامة الجبرية منذ عام 2003 وبعض أعضاء حزبها.

وقال المتحدث باسم الأمم المتحدة، سيتفان دوجاريك، "إن سو كي عند لقاءها مع غمباري أكدت له أنها نسبيا في صحة جيدة، على الرغم من حاجتها إلى زيارات طبية منتظمة. ورحبت سو كي باهتمام الأمم المتحدة المتواصل بميانمار، على أمل أن يساعد ذلك في حل القضايا السياسية والإنسانية في البلاد".

وقد اقترح غمباري عددا من التدابير يمكن من خلالها تقديم المساعدات الإنسانية، بالإضافة إلى إرسال فريق من الأمم المتحدة إلى ولاية كايين حيث يعاني المدنيين من آثار نزاع في الولاية كما حث الحكومة على التوصل إلى اتفاق مع منظمة العمل الدولية التي أعربت عن قلقها بشأن العمل الجبري في ميانمار.

وهذه ثاني زيارة لغمباري لميانمار بعد الأولى التي قام بها في أيار/مايو الماضي.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.