عنان يطالب بمزيد من المساعدات والتجارة العادلة وثورة خضراء للقارة الأفريقية

31 تشرين الأول/أكتوبر 2006
كوفي عنان

قال الأمين العام للأمم المتحدة، كوفي عنان، في محاضرة لتكريم أوليفر تامبو، أحد زعماء مناهضة العنصرية في جنوب أفريقيا أمام حشد في جامعة جورج تاون بواشنطن، "إن الأفارقة أحرزوا تقدما ملموسا خلال السنوات العشر الماضية لمواجهة أهم ثلاثة تحديات تواجه القارة وهي الأمن والتنمية واحترام حقوق الإنسان".

وأضاف الأمين العام قائلا "إن أفريقيا بحاجة إلى مزيد من المساعدات والتجارة النزيهة وبحاجة إلى ثورة خضراء لتحسين الإنتاج الزراعي وتوفير الغذاء لشعوبها".

وقال عنان "إن التنمية تبقى الحاجة الأساسية للأفارقة، كمطلب في حد ذاتها وكأساس للأمن"، مشيرا إلى التقدم المحرز في مجال خفض معدلات التضخم في العديد من الدول ونمو الاقتصاد بنحو 5% ودفع الديون والاهتمام بمحاربة مرض الإيدز.

وقال الأمين العام "إن الأفارقة يتطلعون إلى حلفائهم في المجتمع الدولي لتلقي الدعم القوي والدائم، فبالنسبة لكثير من الأفارقة فإن "الشراكة العالمية للتنمية" تبقى مجرد جملة أكثر من كونها حقيقة ملموسة، فأكثر من 50% من الأفارقة لم يجروا أو يتلقوا مكالمة هاتفية في حياتهم بينما عدد قليل جدا تمكنوا من الوصول إلى الانترنت.

وأضاف عنان في كلمته "إن الثورة الخضراء تجاوزت منذ زمن المزارعين الأفارقة، الذين تأثروا كثيرا بمرض الإيدز، فأفريقيا هي القارة الوحيدة التي لا تستطيع توفير الغذاء ناهيك عن توفير الأمن الغذائي لشعوبها، بينما انغمست الدول الأفريقية جنوب الصحراء أكثر في الفقر".

وفي المجال الأمني أشار الأمين العام إلى أن نصف الصراعات المسلحة موجود في أفريقيا، وأن ثلاثة أرباع قوات الأمم المتحدة لحفظ السلام في أفريقيا، إلا أنه ومقارنة بعشر سنوات مضت انتهت الكثير من الحروب الأهلية وتوجد نزاعات داخلية بسيطة، مؤكدا أنه يجب ألا ننسى أن العديد من الأشخاص ما زالوا يعانون من النزاعات الوحشية، مثل ما يحدث في دارفور وساحل العاج وشمال أوغندا والصومال.

وأكد عنان أن أفريقيا يمكن أن تحظى بالسلام الدائم إذا ما صاحب السلام التحول الديمقراطي والحكم الرشيد.

واختتم عنان محاضرته قائلا "إن أفريقيا بحاجة إلى قادة مثل تامبو ورئيس جنوب أفريقيا السابق، نيلسون مانديلا، فالاتجاه قد اختلف الآن ولدينا فرصة حقيقية لمساعدة الأفارقة ليساعدوا أنفسهم".

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.